التدخل المبكر، التعلم، التطوير والعلاج

  • تسبيح أمين

    تسبيح هي أخصائية علاج النطق ولديها خبرة تزيد عن ١٠ سنوات في تخطيط وإدارة وتقييم أمراض النطق واللغة وتقديم العلاج المناسب. ففي العام ٢٠٠٧، حصلت على درجة البكالوريوس في الآداب في علم النطق والكلام وعلم السمع من كلية AWH الخاصة في الهند. وقبل انتقالها إلى دبي في العام ٢٠٠٨، عملت كمشرفة سريرية لعلاج السمع والنطق في الهند.

    على مدى السنوات العشر الماضية، شملت خبرتها في الإمارات العربية المتحدة التدخل المبكر لعلاج النطق لدى البالغين والأطفال الذين يعانون من طيف التوحد، ومتلازمة داون، وعسر النطق، والشلل الدماغي، وقصور التركيز والانتباه (ADHD)، واضطرابات النطق الصوتية والمهارات الإجتماعية المحدودة. وقد حصلت على تدريب متخصص في نظام التواصل عبر استخدام الصور (PECS)، وفي جدول مراقبة تشخيص التوحد (ADOS)، ولغةMakaton للإشارة، ونهج SCERTS وتدريب Lidcombe، وبرنامج اللغة السماعية من Lois Heymann’s لمعالجة اضطرابات المعالجة السمعية. وقد كان تصميمها ورغبتها في استبدال الأساليب التقليدية لعلاج النطق واللغة بتجارب تعليمية وشاملة وممتعة للأطفال وأولياء الأمور سر نجاحها وتميزها، حتى أنه أصبح هدفاَ لبرنامج علاج كل طفل.

    تضع تسبيح شغفها وحبها في علاجها للأطفال الذين يعانون من الإعاقة الذهنية أو الجسدية، أو التوحد أو التأخر في التلقي والتعبير اللغوي، أو الإضطرابات العصبية، أو اللفظ أو معوقات المعالجة السمعية وتدريبات المهارات الإجتماعية. ويتلخص مبدؤها في العمل بالجملة الشهيرة التي قالها إغناسيو إسترادا: “إذا لم يتمكن الطفل من أن يتعلم بالطريقة التي نتّبعها، فعلينا أن نتّبع الطريقة التي يمكنه أن يتعلم من خلالها.

    العودة إلى الفريق

مركزنا

فريق عملنا

خدماتنا

× How can I help you?