كل المهارات قابلة للتطوير. بعض الظواهر مثل التوحد وصعوبة القراءة وقصور التركيز والانتباه (إيه دي إتش دي) ليست ذات صلة ولا ينظر إليها على أنها إعاقة أو صعوبات أو اضطرابات تحد من قدرات الأطفال. هي مجرد اختلافات تتطلب مهارات معينة لدعمها ورعايتها.

“إذا حكمت على سمكة من خلال قدرتها على تسلق الشجرة، فإنها ستعيش طوال حياتها وهي على يقين بأنها غبية.” ألبرت أينشتاين

وإن حصلوا على فرصة حقيقية، كما أثبت التاريخ، فإن الأطفال المصنفين “خارج الصندوق” يتمتعون بأعلى الإمكانيات للنمو كبالغين مبتكرين قادرين على إحداث ثورة في العالم.

فكان الصبي الغير ناطق، البالغ من العمر 4 سنوات، والذي لم يتمكّن من القراءة حتى سن 7 سنوات، وأثبت فشله في المدرسة، هو ذاته “أبو الفيزياء”، ألبرت أينشتاين. أما الرجل المعروف بسلوكه الأسطوري المعارض، رجل التحدي، والطبيعة العدوانية، وأثبت أيضاً فشله في المدرسة، فكان أبو الموسيقى الكلاسيكية، أماديوس موزارت.

ببساطة، فإن البحث جارٍ في ذا دفلوبينغ تشايلد سنتر عن كل من أينشتاين وموزارت المستقبل!

اليوم نخدم أكثر من 830 طفلاً من 40 جنسية مختلفة. وتصل نسبة الإماراتيين من بينهم إلى 15٪، نوفر لهم أكثر من 45،000 ساعة تمكين، 10٪ منهم يحصلون على مساعدات من صندوق الهبة.

مركزنا

فريق عملنا

خدماتنا

× How can I help you?